القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

هل التسويق الالكتروني مربح - حقائق وأرقام

هل التسويق الالكتروني مربح - تعرف على الإجابة

هل التسويق الالكتروني مربح

"هل التسويق الالكتروني مربح" هذا السؤال يراود كثيرين من رواد الأعمال سواء الذين يمتلكون أعمالهم مسبقا على أرض الواقع أو الأفراد الذين يرغبون بدخول هذا المجال.

ولكن يجب أن نعلم أن هذا السؤال يحتمل إجابة واسعة، ولكل سيناريو أثناء العمل في التسويق الالكتروني إجابة خاصة به تعتمد على عدة عوامل يجب أخذها في الحسبان.

ولكن وبشكل عام فإن التسويق الإلكتروني يعتبر من الأمور الأساسية التي يجب على كل صاحب عمل أن يركز عليها حتى يتمكن من زيادة مبيعات شركته بأقل التكاليف،
ومن النادر في هذا الوقت أن نجد شركة ناجحة ليس لها موطأ قدم على شبكة الإنترنت، فالإنترنت من المنصات المهمة التي توفر لكل شركة إمكانية إنشاء واجهة تسويقية لها،

وبالتالي إمكانية استخدام هذه الواجهة للقيام بحملات تسويقية مكثفة للخدمات التي تقدمها، أو على الأقل تعريف المجتمع المستهدف بهذه الشركة ودورها في تنمية الاقتصاد وما إلى ذلك.

ولكن وبشكل عام فإن التسويق الإلكتروني مهم للغاية بالنسبة للشركات الراغبة بزيادة الدخل والمبيعات بأقل التكاليف خصوصا أن تكاليف التسويق الإلكتروني ليست مثل تكاليف نشر إعلان في أحد القنوات التسويقية التي عادة ما يتسم بالسعر المرتفع.

ولكن في هذا الموضوع لن نبحث عن الإجابة من منظور الشركات بل سوف نحاول الإجابة عن الموضوع بشكل يتناسب مع الأفراد الراغبين في دخول هذا المجال،

ففي النهاية مدونة عمولة اونلاين هي مخصصة لكل الراغبين بدخول مجال العمل على الإنترنت.

وتندرج تفرعات هذا المجال بشتى أنواعه تحت مسمى التسويق الإلكتروني.

وسوف نتعرف على أهم العوامل التي تحدد مدى ربحية التسويق الإلكتروني بالنسبة للأفراد وسوف نتعرف على أفضل الطرق للبدئ في مشروع التسويق الإلكتروني الخاص بك.

ما هي طرق التسويق الإلكتروني الأكثر ربحا

كفرد راغب في العمل على الإنترنت ويستهدف الدخول الى مجال التسويق الإلكتروني فإنك ستجد انك مخير بين خيارات تسويقية متعددة منها المتاح لك كمبتدأ ومنها المتقدم الذي يحتم عليك ان تكون متقدما في مجالك حتى تستخدمه بكفاءة وربحية عالية،

وبشكل عام فإن جميع هذه الطرق مربحة في حالة أنك بدأت بطريقة صحيحة بالإضافة الى الاستمرارية فهي شرط أساسي لجني أرباح طائلة من مجال التسويق الإلكتروني.

وبالإضافة الى أن هذه الطرق مربحة ويمكن تطويرها لكي تشكل مصدر دخل رئيسي لك فهي أيضا مترابطة بشكل أو بآخر وستجد أنك ستصل الى مرحلة تستخدم فيها جميع هذه الطرق بكفاءة عالية وستجد أنك تجني أرباح مرتفعة منها.

عندما تصل إلى هذه المرحلة فالتأكيد ستكون شخص يمتلك خبرة واسعة في أساليب التسويق الإلكتروني بالإضافة الى خبرتك التي جنيتها من تطوير اساليبك التسويقية على الإنترنت،

بالتالي فالفرصة سانحة لك لكي تقوم بتأسيس شركة تقدم خدمات تسويق الكتروني وهو ما يشكل مصدر دخل إضافي لك، ولكننا في هذا الموضوع نتحدث من منظور الفرد وليس الشركات. 

والأساليب التسويقية هي:

التسويق بالمحتوى

قد يشكل التسويق بالمحتوى أهم ركيزة للأفراد الذين يرغبون في دخول هذا المجال فمن خلاله يمكنك أن تطور اساليبك التسويقية الأخرى ومن خلاله أيضا يمكنك أن تبني مصداقية وقبول من العملاء سواءً كان المحتوى الذي تقدمه كتابيا كما نرى في المدونات والمواقع أو مرئيا وهو ما نراه في قنوات اليوتيوب.

التسويق بالمحتوى ضروري لأي راغب في الدخول مجال التسويق الإلكتروني، نجاحك في إنتاج محتوى مقبول وجيد ويلقى استحسان القراء والمشاهدين يعني أنك ستتمكن من الوصول إلى إمكانية استخدام الأساليب التسويقية الأخرى بكل فاعلية وكفاءة وبالتالي مشروع التسويق الإلكتروني سيكون مربح.

التسويق باستخدام محركات البحث

هذا الأسلوب ربما يصلح تسميته كوسيلة وليس غاية أي انك ستقوم بإنشاء محتوى وستستخدم محركات البحث لجذب الزوار من خلال عملية ما يسمى بتحسين محركات البحث أو السيو،

التسويق باستخدام محركات البحث مرتبط ارتباطا وثيقا بأسلوب التسويق بالمحتوى فإذا لم يكن لديك محتوى حينها لا يوجد شيء يمكن تسويقيه من خلال محركات البحث.

المحتوى الذي تريد استخدامه في التسويق الإلكتروني يجب أن يتم إنشائه بطريقة تحترم فيها معايير تحسين محركات البحث وبطريقة من شأنها ان تجلب لك الزوار والمشاهدين سواءً إن كنت تستهدف زوار جوجل او اليوتيوب، اليوتيوب كذلك يعتبر محرك بحث وهناك معايير خاصة للفيديوهات يمكنك الإهتمام بها حتى تتمكن من جلب المشاهدات،

على الأقل في بداية قناتك حتى تتمكن من تكبير قاعدة المشتركين في قناتك، حينها سوف تحتاج الى سيو اليوتيوب بدرجة أقل بكثير.

في الحقيقة مهما كان محتواك الذي تقدمه ذو فائدة ويشكل قيمة مضافة للزائر فإنك سوف تحتاج الى تحسين محركات البحث بشكل أو بآخر حتى تنجح بإيصال محتواك لأكبر قدر من المشاهدين والزوار،

وهذا يعطينا فكرة عن مدرى أهمية تحسين محركات البحث لكل المشاريع على شبكة الإنترنت، تحسين محركات البحث مهارة يجب توافرها لكل مسوق الكتروني سواءً كان يعمل لحسابه الخاص أو لحساب أشخاص أو شركات أخرى.

التسويق باستخدام منصات التواصل الإجتماعي

وهذه وسيلة أخرى وأسلوب فعال اخر للتسويق الإلكتروني وهي التسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، قد تكون هذه الوسيلة غير ضرورية لبعض النيتشات، ولكنها تبقى أحد الطرق الفعالة للتسويق.

على سبيل المثال تخيل أن هناك مبرمجا محترفا يريد أن يعمل كمستقل في برمجة التطبيقات والصفحات بناءً على طلبات عملائه، برأيك ما هو المكان المناسب الذي يستطيع من خلاله تسويق خدماته، خمسات مستقل موقع الكتروني؟؟؟

في الحقيقة كل هذه الطرق فعالة ويمكنه النجاح من خلالها، ولكنها لن تكفيه لكي يقوم ببناء علامة تجارية أو شركة خاصة به تقدم خدمات البرمجة،
على الأقل موقع الكتروني خاص به يمكن أن يوفر له ذلك.

ولكن ماذا عن خدمات ما بعد البيع؟؟؟

خدمات ما بعد البيع بحد ذاتها تشكل أسلوب تسويقي فعندما يقوم عميل بشراء خدمة منك فإن هناك فرصة كبيرة أن يحتاج الى استشارتك بشأن الخدمة التي اشتراها منك.

حينها يأتي دور منصات التواصل الاجتماعي التي تمكنك من التواصل مع العميل بكل سهولة لتتمكن من مساعدته.

منصات التواصل الاجتماعي لا تقتصر على ذلك فقط بل يمكنك من خلالها أن تحصل على عملاء محتملين جدد من خلال إنشاء صفحات خاصة بموقعك أو بعلامتك التجارية، فهذه المواقع تحصل على زيارات مهولة يوميا وبالتالي فهي تشكل مصدر زوار ممتاز جدا بعد محركات البحث.

منصات التواصل الاجتماعي تتيح لك إمكانية بناء قاعدة لمتابعيك ولعملائك وكلما كبرت هذه القاعدة كلما أصبح ذلك مفيدا لك ومشروعك، وعلى الرغم من أنها قد لا تكون ضرورية إلا انه من المهم الإهتمام بمنصة واحدة على الأقل ولا يوجد لزوم للتركيز على جميع المنصات منصة واحدة تكفي.

والفرق بينها وبين محركات البحث هي أنها تقوم بجلب الزوار بطريقة نستطيع أن نسميها يدوية على عكس محركات البحث التي ترسل الزوار لك بطريقة تلقائية ماإن تقوم بالنشر ولكن يجب عليك احترام معايير السيو حتى يحصل ذلك وقد يتطلب ذلك بعض الوقت لكي تتصدر نتائج البحث.

التسويق بالبريد الإلكتروني

هناك مقولة تقول Money is in y the list ومعناها أن المال في القائمة البريدية التي تقوم ببنائها من اليوم الأول لموقعك، وهذه المقولة هي صحيحة 100% ومربحة للغاية.

ولكن لكي تتمكن من استخدام هذه الطريقة التسويقية يجب عليك أن تمتلك قائمة بريدية خاصة بك، نعم يمكنك استئجار قوائم بريدية من الاخرين مقابل ارسال رسائل ترويجية لهم ولكن هذه الفكرة على الأرجح لن تكون مجدية لك خصوصا،

والسبب في ذلك أن أغلب هذه القوائم ليست مستهدفة، فعلى سبيل المثال لا يمكنك إرسال رسالة تسويقية لمنتج لخسارة الوزن لقائمة بريدية تم جمعها من خلال موقع يتحدث عن رياضة الغوص مثلا. هذا ليس مجديا على الإطلاق.

ولكي تتمكن من الحصول على قائمة بريدية خاصة بك يمكنك القيام بذلك عن طريق إرسال الزوار الى صفحة هبوط تجمع من خلالها العناوين البريدية ويمكنك إرسالهم من خلال الإعلانات المدفوعة التي تتسم بالكلفة المرتفعة،

أو من خلال إرسالهم لصفحة الهبوط من موقعك الإلكتروني الناجح الذي يحصل على أعداد زوار جيدة يقوموا بالتحول الى مشتركين في قائمتك البريدية.

في الحقيقة ليس عليك الانتظار حتى ينجح موقعك وتحصل على زوار كثر يوميا حتى تبدأ في جمع قائمتك البريدية والأفضل هو أن تبدأ بالجمع من اليوم الأول من إطلاق مدونتك.

يجب عليك كراغب في الدخول لعالم التسويق الإلكتروني أن تدرك أن القائمة البريدية هي طريقة مباشرة للتواصل مع الزوار وتسويق المنتجات أو روابط الافلييت الخاصة بك وحتى للحصول على زوار لمدونتك وبالتالي عائد أكبر من الإعلانات التي تعرضها في موقعك.

ولكي أؤكد لك أهمية هذه الطريقة في التسويق وعن مدى الأرباح التي من الممكن أن تجنيها إليك مقطع الفيديو هذا لأحد الأشخاص والذي يمتلك في قائمته البريدية 14000 مشترك واستطاع من خلالهم ربح 6700 دولار في شهر واحد فقط من خلال إرسال رسائل تسويقية إلى المشتركين في قائمته، بالإضافة الى طرق تسويقية أخرى يستخدمها ويعرض لنا في النهاية إجمالي دخله لذلك الشهر:

صحيح أن هذا الشخص يقوم باستهداف السوق الأجنبي وأن السوق الأجنبي أكثر ربحا من العربي ولكن لا بأس في أن تستهدف السوق العربي في بداية عملك في التسويق الإلكتروني ثم تنتقل الى استهداف السوق الأجنبي بعد نجاحك في المحتوى العربي، ففي النهاية يمكنك شراء المحتوى إن كنت لا تجيد اللغة الإنجليزية.

التسويق من خلال الإعلانات المدفوعة

هذه الطريقة والتي لا تحتاج منك إلا الى رأس مال كبير تستثمره من خلال الإعلانات المدفوعة والتي يمكنك من خلالها الإعلان لمنتجك أو الإعلان لمنتجات أخرى من خلال روابط الافلييت الخاصة بك والتي ستجني المال بعد ان تتم عملية بيع من خلال رابطك للأفلييت الذي قمت بالإعلان له.

على خلاف الطرق السابقة التي تعرفنا والتي تتطلب وقتا قد يكون طويلا للنجاح فإن التسويق من خلال الإعلانات المدفوعة لا يتطلب منك أي وقت يذكر فقط قم بتجهيز رأس المال وقم بإنشاء إعلانك على أحد المنصات ( هذه الطريقة قد تؤدي بك الى خسارة رأس مالك لذلك ابحث واكتسب الخبرة جيدا قبل تطبيقها).

إذا هل التسويق الإلكتروني مربح

من خلال ما تعرفنا عليه في الفقرات السابقة فإن أصبح من الجلي أنك مشروع التسويق الإلكتروني الذي يقوم عليه افراد من الممكن أن يكون مربحا للغاية ولكن يجب أن يتم بطريقة يمكنك من خلالها استغلال جميع الطرق الأخرى. بالإضافة الى السوق المستهدف ومدى ربحية النيتش الذي تعمل فيه.

ولكن في جميع الحالات الأنسب ان تكون البداية من خلال إنشاء المحتوى ثم استخدام محركات البحث لإشهاره والحصول على زوار له، حتى تتمكن من الوصول الى ارقام زوار كافية لكي تتمكن من الربح من الموقع من خلال عرض الإعلانات أو من خلال روابط الافلييت التي يتم ارفاقها ضمن المحتوى.

ناهيك عن جمع القائمة البريدية الخاصة بموقعك لتسويق الخدمات والمنتجات المتعلقة بنيتش موقعك، السبب في ارسال الرسائل التسويقية المتعلقة بنيتش الموقع الذي استخدمته لجمع العناوين البريدية هو لضمان اعلى نسبة استهداف في حملاتك على البريد الإلكتروني وبالتالي عوائد مادية أكبر.

تخيل عزيزي القارئ ان احد المبتدئين أراد أن يدخل في مجال التسويق الإلكتروني، أول خطوة يجب عليه القيام بها هي اختيار النيتش المربح ووقع اختياره على نيتش خسارة الوزن.

ثم أنشئ موقعه وبدأ في عملية إنشاء المحتوى الخاص بهذا النيتش وقام بإنشاء مقالات فيديوهات وصور يشرح فيها فوائد الحميات الغذائية المتنوعة وارفق فيديوهات لبعض التمارين التي تساعد على خسارة الوزن، وبطبيعة عملية إنشاء المحتوى هي الأكثر تطلبا من ناحية الجهد والوقت حتى يخرج المحتوى بطريقة مفيدة للقارئ.

ثم استخدم محركات البحث لجلب الزوار لمدونته وشهرا بعد شهر وأرقام الزوار في تصاعد بالإضافة الى أن إضافة جمع الإيميلات مفعلة في موقعه منذ اليوم الأول، وبالتالي فهو يجمع عناوين زواره بشكل مستمر.

ثم بدأ بعرض الإعلانات في موقعه وبدأ بجني الأرباح من خلالها، بالإضافة الى أنه يرفق روابط الأفلييت لمنتجات متعلقة بنيتش خسارة الوزن منذ بداية انشائه للمحتوى فأصبح لديه الآن مصدرين للدخل وهما الإعلانات وروابط الأفلييت.

وبعد مدة من الزمن أصبحت قائمته البريدية كبيرة وبدأ في تسويق من خلال إرسال الرسائل الترويجية مباشرة لعملائه أيا كانت هذه الرسائل فأنها تدر عليه أرباحا أكثر. وأصبح لديه 3 مصادر دخل مختلفة من خلال موقع واحد قام بإنشائه والعمل عليه حتى تمكن من إنجاحه، نجاح الموقع يعتمد بشكل رئيسي على المحتوى.

ثم قرر هذا الشخص أن يقوم بتوظيف محرر يقوم بإدارة موقعه الأول الخاص بنيتش خسارة الوزن لكي يتفرغ هو لإنشاء موقع اخر بنفس الطريقة، وبعد أن ينجح في الموقع الثاني أو الثالث أو حتى موقع واحد كفيل بأن يمنحه خبرة كافية لكي يقدم خدمات تسويق الكتروني للشركات الناشئة التي تبحث لنفسها عن موطئ قدم في السوق وهكذا، ومن هنا نرى أنه أصبح يمتلك مصادر دخل متعددة ومختلفة وكل مصدر منها هو مصدر مستقل غير معني باستمرارية المصادر الأخرى.

ما رأيك الآن عزيزي القارئ هل مازالت لديك شكوك عن هل التسويق الالكتروني مربح ؟ أعتقد انه من الواضح أن التسويق الإلكتروني مربح للغاية ولكنه يتطلب جهدا ووقتا كبيرين ومن الممكن أن لا يكون الوقت متوفرا لبعض الأشخاص فالوقت بحد ذاته هو رأس مال، تستطيع استثماره بأي طريقة سواءً سلبية أو إيجابية والقرار في نهاية الأمر عائد لك.

صحيح أن الموقع الربحية تتأثر بعوامل مثل النيتش والمنافسة والإقبال من الجمهور حيث أن المحتوى وحده ليس كفيلا بنجاح موقعك خصوصا إن كان النيتش الذي اخترته ذو منافسة عالية حيث المنافسة العالية تتطلب وقتا أطول للربح، أو أن النيتش الذي اخترته ليس لديه إقبال مرتفع وبالتالي فإن معدل الربح يكون منخفضا عن النيتشات الأخرى.

تتفاوت النيتشات من حيث الربحية والمنافسة والإقبال ولكن وبشكل عام فإن الإقبال العالي من الزوار = منافسة العالية = معدل ربحية أعلى.

هناك خطوات من شأنها أن تجعلك تجني الأرباح من نيتشات ذات منافسة عالية ولكن يجب عليك اتمامها بشكل صحيح وهذه الخطوات تندرج بشكل رئيسي تحت تحسين محركات البحث.

ولكي تبدأ في مشروعك الإلكتروني أنصحك بقراءة المواضيع التالية:

هل أعجبط الموضوع

تعليقات