القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر المواضيع

كتابة المحتوى التسويقي - كيف تنجح في ذلك

كتابة المحتوى التسويقي - كيف تنجح في ذلك

اتقان كتابة المحتوى التسويقي هي مهارة لابد منها في وقتنا الحال وبالأخص اذا كنت تعمل على الانترنت او او تنوي العمل في وقت لاحق، هذه المهارة قد المهارة الوحيدة الضرورية بالنسبة لأي مسوق على الانترنت،

اتقانك لهذه المهارة سيوفر لك مبالغ مالية مهمة كنت ستنفقها في شراء المحتوى في حالة لم تكن متقنا لها.

تخيل عزيزي القارئ ان شراء مقالة حصرية من 3000 كلمة في المحتوى الأجنبي قد تكلفك مبلغا يصل الى 90 دولارا، لك ان تتخيل قيامك بإنشاء موقع في المحتوى الأجنبي مع خطة لشراء المحتوى بدلا من انشاءه،

تخيل كمية المبالغ التي كان من الممكن ان توفرها في حالة كنت تتقن كتابة المحتوى التسويقي.

كتابة المحتوى التسويقي ليس شيئا مختلفا بشكل كبير عن الكتابة الاعتيادية، ولكن قد يكون الفرق هو انك سوف تحتاج الى معرفة بعض المعطيات الأولية التي ستساعدك في الاستهداف بفاعلية،

مثل الجمهور المستهدف او الفئة العمرية والعديد العديد من المعطيات المهمة التي يجب عليك معرفة طريقة جمعها وتحليلها.

هذه المعطيات ستكون حاسمة لنجاح محتواك التسويقي لذلك يجب عليك ان تركز عليها بالإضافة الى القيام بالبحث الكافي عن مجال الموضوع التي ستكتب فيه.

وفي هذا المقال سوف نتعلم كل شيء نحتاجه حتى نبدأ بتطبيق هذه المهارة ونصل بها الى مرحلة الاتقان بإذن الله وكما تعلم فلا يوجد شيء يمكنك النجاح في مباشرة او بين يوم وليلة، ولكن كل شيء يمكن النجاح فيه بالعمل والمثابرة والصبر والاستمرارية وفي موضوعنا اليوم يكون النجاح بالكتابة المستمرة ومحاولة تطوير اساليبها وأسلوب التحليل المتبع وأسلوب البحث الخاص بك،

بكل اختصار هذا الموضوع سيكون نقطة انطلاقك لكتابة محتوى تسويقي ناجح.

لذلك قم بتجهيز كوب القهوة واستمتع بالقراءة

ماهية التسويق بالمحتوى

في عصرنا الحالي وفي ظل هذا التواصل السريع بين الناس اصبح العالم فعلا كالقرية الصغيرة واكثر ما يجعلك تصدق هذه المقولة هو الانترنت، الانترنت هو بالفعل ما جعل من الممكن ان نطلق تسمية قرية صغيرة على هذا العالم الواسع والانترنت هو الذي منح الناس إمكانية التواصل اللحظي بينهم سواء كانوا في نفس البلد او لا بشرط ان يكون لديهم اتصال بالإنترنت.

ومع التزايد المستمر لمستخدمي الانترنت وبلوغه 4.1 مليار شخص فإنه اصبح من القنوات التسويقية المهمة والتي لا يشق لها غبار، واصبح رواد الاعمال يتنافسون في هذه الساحة طمعا في اخذ أكبر حصة من السوق،

وتنوعت أساليب التسويق في هذه الساحة ولكن من الطرق والأساليب الأساسية هنا هو التسويق بالمحتوى او ترويج المحتوى التسويقي الخ...

وبالتأكيد التسويق بالمحتوى يتنوع ويتفرع الى طرق وأساليب اكثر تخصصا سنتعرف عليها في سياق هذا الموضوع. ومنها التسويق باستخدام محركات البحث سواءً بالطرق المدفوعة او المجانية او التسويق عن طريق منصات التواصل الاجتماعي والعديد من الطرق والأساليب.

أيضا تتنوع أنواع المحتوى الذي يتم التسويق من خلاله فقد يأتي على شكل مقالة او مقطع فيديو او صورة او انفوغراف.

أهمية التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى اصبح هو الطريقة الأكثر استخداما في ساحة الانترنت بسبب أهميتها وفوائدها التي من الممكن ان تنقل مشروعك من الفشل الى النجاح كما حصل مع مع العديد من الشركات مثل شركة River Pool التي كانت على شفا الإفلاس حتى بدأت حملة تسويق بالمحتوى من خلال موقع كانوا يتفاعلون من خلاله مع قاعدة كبيرة من العملاء المحتملين،

وبطبيعة الحال وبعد ان تبين العملاء ان للشركة خبرة ومعرفة كبيرة في تجهيز المسابح وبعد 6 اشهر تحول هؤلاء العملاء الى مشترين وبدأت الشركة في بيع خدماتها ومنتجاتها واستطاعت النجاة من الإفلاس.

وهناك العديد من القصص التي تأتي على هذه الشاكلة والتي تبين لك أهمية التسويق بالمحتوى فهو يتيح لك إمكانية بناء قائمة بالمتابعين والذي من شأنهم ان يتحولوا الى مشترين فيما بعد.

بالإضافة الى إمكانات أخرى يتميز بها مجال التسويق بالمحتوى ومنها:
  • المحتوى الناجح يساعدك على التفاعل من عملائك بشكل جيد
  • بناء الوعي والمصداقية الخاصين بعلامتك التجارية
  • المحتوى الناجح يساعد بشكل كبير موقعك على تصدر محركات البحث وبالتالي الوصول الى عملاء محتملين أكثر 
  • انخفاض التكاليف وزيادة المبيعات في حالة النجاح
  • عملاء موالين لعلامتك التجارية
  • المحتوى هو الحاضر والمستقبل للنجاح في أي مشروع الكتروني
  • حقيقة ان 4.1 مليار شخص يستخدمون الانترنت تجعلك تدرك أهمية التسويق بالمحتوى

متطلبات التسويق بالمحتوى

على الرغم من العلم ان التسويق من خلال محتوى جيد ومرتب هو امر من الممكن ان يتم القيام به بشكل مجاني، الا انني لا أقصد التكاليف المادية لصناعة محتوى جيد،

صحيح ان عملية شراء المحتوى مكلفة ماديا ولكني اريد التحديث عن التكاليف التي يجب عليك بذلها عند انشائك للمحتوى هذه التكاليف تتمثل في:
  • الوقت: انت ستحتاج الى وقت حتى تتمكن من الخروج بمحتوى متميز ومفيد لك ولعملائك
  • الجهد: عملية انشاء المحتوى عملية بسيطة ولكنها ليست سريعة وتحتاج منك الى الجهد في البحث حتى تتمكن من تقديم محتوى جيد
  • امتلاك واجادة بعض المهارات الى حد ما، ففي التدوين انت ستحتاج الى مهارة الكتابة، اما في مقاطع الفيديو فأنت ستحتاج الى اجادة المونتاج او الفوتوشوب في حالة كان المحتوى عبارة عن صور.
  • وجود بعض المهارات التقنية المهمة لك لإنشاء المنصة التي تريد مشاركة محتواك من خلالها كإنشاء موقع الكتروني او ادارة منصات التواصل الاجتماعي
  • الوجود المتواصل على الشبكة حتى تتمكن من التفاعل بدورك مع عملائك والمهتمين بمحتواك
  • انتاج المحتوى بشكل استمراري وبذل الجهد في هذه النقطة فالاستمرارية هي مفتاح النجاح.

استخدامات المحتوى التسويقي وأشكاله

تتعدد طرق التسويق بالمحتوى فمنها ما يتم على المواقع الالكترونية ومنها على منصة اليوتيوب وبعضها على شبكات التواصل الاجتماعي، وبطبيعة الحال تتفرع هذه الطرق الى طرق اكثر تخصصا منها،

وكمثال يمكنك البحث عن طرق التسويق عن طريق الانستقرام وستجد العديد من الطرق والأساليب ولكن بشكل عام فإن التسويق على الانستقرام يعتمد على نشر محتوى بشكل صور او فيديوهات قصيرة والتفاعل مع المتابعين.
وتتنوع الطرق والأساليب بناءً على شكل المحتوى المستخدم.

أقرا أيضا:

1- التدوين

التدوين من الطرق التي يتم استخدامها في التسويق بالمحتوى خصوصا ان الشركات اتجهت في الفترة الأخيرة للتسويق بالمحتوى، بسبب رغبتهم بأن يبنوا قاعدة من العملاء من خلال استهداف أفكارهم وتثقيفهم عن الخدمات والمنتجات التي يقدمونها لعملائهم.

وعلى سبيل المثال شركة RiverPool المختصة بتجهيز احواض المسابح باستخدام الالياف الزجاجية في بداية الامر لم يحصلوا على عملاء وكدات الشركة ان تفلس لولا انهم قاموا  ببدء خطة تسويقية من خلال التسويق بالمحتوى وتثقيف عملائهم وبناء مصداقية عن علامتهم التجارية وبعد 6 اشهر فقط اصبح اسهر الشركة في صعود وتمكنوا من النجاح، وهنا ندرك ان التسويق من خلال التدوين من الممكن ان يكون مفتاح النجاح،

فكل مشروع تجاري يجب ان يكون له خطة تسويقية ناجحة واحيانا تكون الخطة بسيطة وغير مكلفة ولا تتطلب منك الا موقع الكتروني.

هناك الكثير من المواقع التي تحتوي على مدونات متخصصة في نفس المجال الذي يعملون فيه، وتجد ان توجه الموقع هو نشاط تجاري ولكنهم يمتلكون مدونة تحتوي على مواضيع عن نفس المجال تعكس خبرتهم ونتاج تجاربهم في هذا المجال وبالتالي الحصول على العملة الصعبة وهنا نتحدث عن المصداقية.

أحيانا قد يكون المانع من النجاح هو عدم وجود مصداقية كافية.

2- مقاطع الفيديو

التسويق باستخدام المحتوى المرئي هو من الطرق الأكثر رواجا خصوصا عند الافراد والسبب في ذلك هو وجود منصات كبيرة مثل اليوتيوب والسناب شات وبشكل اقل الانستقرام والتي تشكل فرصة كبيرة للنجاح،

وتتنوع الخدمات والمنتجات التي يتم التسويق لها باستخدام المحتوى المرئي فيمكنك التسويق لنفسك كخبير في مجال ما، او يمكن التسويق من خلال عمل مراجعات لبعض المنتجات لا يعني ذلك انك لا تستطيع القيام بمراجعة على شكل مقالة بل الامر يعتمد على نوع المنتج،

هاتف مثلا من الأفضل مراجعته اما الكاميرا اما بخصوص برنامج او سوفتوير معين فيمكنك مراجعته عن طريق كتابة مقالة عنه، ( كل منتج له خصائص مختلفة عن المنتجات الأخرى).

 النجاح في صناعة المحتوى المرئي سيمكنك من بناء مصداقية بسرعة خيالية فكما نرى ان مجرد الشهرة على منصة كمنصة السناب شات كافية ان تجعلك من اكبر المعلنين اجرا،

وليس بشرط ان يقوم المشاهير بالإعلان عن منتجات موثوقة للأسف، نرى كثيرا من التلاعب من قبل المشاهير فقط ليقوموا بِحث متابعيهم على شراء منتج او خدمة ما غير مكترثين بما سوف يحدث للمشترين اذا كانت هذه المنتجات سيئة ورديئة الجودة،

بالتأكيد القيام بمثل هذا الشيء سوف يضر بمصداقية المعلن.

ولكن على اليوتيوب نرى ان هذا النوع من الإعلانات اقل والسبب في ذلك هو الشروط المفروضة من قبل إدارة اليوتيوب، وليس مثل السناب شات الذي يمكنك من خلاله ان تبث ما تشاء.

في اليوتيوب نرى ان اكثر صناع المحتوى المشهورين يقومون بتقديم محتوى جيد ومدروس ومنمق وليس عفوي واندفاعي مثل السناب شات.

3- الصور والاونفوغرافيك

التسويق باستخدام الصور هو أسلوب قديم وتقليدي وموجود حتى قبل وجود الانترنت ولكن مع ظهور الانترنت انتقل التسويق بالصور الى مستوى اخر وهذا يعكس أهمية هذا المجال وجدواه للشركات والافراد على حد سواء.

وبشكل عام فإن التسويق عبر الصور هو افضل طريقة في حالة استخدام منصات التواصل الاجتماعي، فالصور يتم مشاركتها بين الافراد بشكل كبير جدا وقد يكون الأعلى على الاطلاق خصوصا ان كنا نتحدث عن منصة الفيس بوك الشهيرة.

اما بخصوص الانفوقرافيك فهو عبارة عن صورة تحتوي على معلومات عن منتج او خدمة ما، وتكون بشكل مبسط وسلس ويسهل استيعابه من قبل القارئ وبالتالي تجد استخدامها منتشرا بكثرة، هذه الطريقة قد تكون هي الأكثر انتشارا لقلة تكاليفها.

اشتراطات مهمة يجب مراعاتها قبل المباشرة بعملية كتابة المحتوى

وبطبيعة الحال حتى تتمكن من انتاج محتوى ناجح وفعال ليس بالنسبة للعملاء فقط ولكن بالنسبة لك أيضا فتجد ان المحتوى الذي خرجت به قد رفع أداء عملك وزاد من معدل المبيعات،

وهذا الجزء قد يكون الأهم خصوصا ان كان المشروع ربحياً وليس تطوعيا. هناك معطيات يجب عليك أولا ان تفهمها قبل مباشرة عملية انشاء المحتوى، وهذه المعطيات من شأنها ان تزيد من فاعلية محتواك ونجاحه سواءً لك او لعملائك.

1- تحديد الجمهور المستهدف

يجب عليك معرفة الجمهور الأنسب لمحتواك الذي تريد تقديمه، فعلا سبيل المثال:

انت ترغب بإنشاء مقال تسويقي عن بعض المكملات الغذائية التي تساعد الرياضيين على اكتساب العضلات بوقت اقل من المعتاد لو انهم لم يستخدموها،

حسنا اطرح السؤال التالي من هم الفئة التي من الممكن ان تتحول الى مشترين؟ هل هم كبار السن ؟ هل هم الأطفال ؟ بالطبع فالفئة المستهدفة غالبا ما تكون من الشباب في مقتبل العمر وفي عالمنا العربي يكون الشباب من الرجال هم الفئة المستهدفة بسبب قلة تردد النساء على النوادي الرياضية وما الى ذلك.

بالإضافة الى معطيات أخرى مثل القوة الشرائية للفئة المستهدفة والعمر والجنس والسلوك والحالة الاجتماعية فلا يمكنك مثلا تقديم محتوى تسويقي عن منتج او خدمة تساعد الآباء والامهات الجدد لتربية أطفالهم الى العزاب، شيء بديهي اليس كذلك؟.

وبشكل عام فإن كل منتج او مجال او خدمة لها جمهورها المناسب الذي يجب عليك استهدافه واحيانا معرفتك بالمنتج تجعلك تدرك الجمهور الأنسب بشكل تلقائي،

ولكن لابد لك من القيام ببعض البحث حتى تصبح ملما بأكبر قدر من التفاصيل المهمة عن الاستهداف لمنتج او خدمة ما.

2- الكتابة بطريقة منمقة ودقيقة 

كتابة المحتوى بأسلوب شخصي هو خطأ يقع فيه بعض كتاب المحتوى، تكون الكتابة بطريقة تعبر عن الكاتب نفسه وارائه عن هذا المجال، وقد يكون ذلك مضرا للحملة التسويقية التي تعمل بها،

ولتجنب مثل هذا الخطأ يجب عليك ان تقوم بكتابة المحتوى بشكل علمي ودقيق ومنمق خاص بالفكرة نفسها او المنتج او الخدمة، حاول ان تبث في عقول قرائك فكرة انك ملم وعلى علم ومعرفة بالموضوع التي تتحدث عنه حتى يسهل عليهم منحك المصداقية التي تحتاجها.

3- تحديد نوعية وشكل المحتوى وعلى أي منصة تريد نشره 

في الحقيقة هذه النقطة كان من الاحرى بي ان اضعها في الخانة الأولى والسبب هو انك يجب عليك أولا ان تحدد المنصة التي تريد تقديم محتواك عليها اما مقطع فيديو على اليوتيوب او الانستقرام او السناب شات او صورة او مقالة،

تحديد نوع المحتوى سيساعدك على تحديد الطريقة الأفضل لعرض المحتوى وستكون قادرا على ترتيبه بطريقة مناسبة، لا يخفى على احد ان المقالة ليست مثل كتابة سكربت خاص بمحتوى فيديو يتم رفعه على اليوتيوب،

وليست مثل صورة انفوغرافيك فيها معلومات مختصرة يتم رفعها على الانستقرام او بنترست،

كل منصة لها طريقة معينة في تقديم المحتوى، فمنصة بنترست من الأفضل تقديم صور انفوغرافيك فيها، اما الانستقرام فهو يجمع بين الصور ومقاطع الفيديو القصيرة وكذلك السنابشات، اما الفيس بوك فهو يجمع بين كل ما سبق.

4- تحديد الهدف من كتابة المحتوى

يجب عليك ان تضع اهداف ترغب بتحقيقها من خلال محتواك الذي تقدمه، ويجب عليك ان تركز على كل قطعة تكتبها من المحتوى وتسأل نفسك ما الهدف من هذه الفقرة، هل تريد من الناس مشاركة المحتوى او قراءته او التفاعل معه.

خطوات مهمة لإنشاء المحتوى الناجح

بعد ان تعرفنا على الاشتراطات التي يجب مراعاتها قبل البدء في عملية كتابة المحتوى سوف نتعرف الان على تقنيات وخطوات مهمة يجب عليك تنفيذها لكي ينجح محتواك.

1- اختيار عنوان جاذب للقراء

اختيار العنوان هو الشي المهم بالنسبة لك ككاتب محتوى، فالعنوان هو الذي يجذب القارئ لمحتواك ومن خلاله يحدد القارء اما انه يريد اكمال القراءة او تركها،

يجب ان يكون لديك مجموعة من العناوين القوية التي تكون جذابة وتكون ذات اقبال من قبل الجمهور حتى تتمكن من تصدر نتائج محركات البحث لهذه الكلمات.

اقرأ أيضا:

2- كتابة مقدمة جيدة تضمن استمرار الزائر بالقراءة

يجب على كاتب المحتوى ان يكتب المقدمة بطريقة تشجع العميل او القارئ على قراءة كامل المحتوى، لا ضير في وضع عنصر التشجيع او التشويق في المقدمة او ومخاطبة القارئ بطريقة تجعله يكون واثقا في انه سوف يحصل على الفائدة في نهاية المقالة،

لا عجب في ذلك فالمقدمة هي بمثابة الافتتاحية لمحتواك ويجب عليك ان تهتم بها.

3- إعداد فقرات المحتوى بشكل مرتب وغير عشوائي

قد تكون من أصحاب المواهب عندما يأتي الحديث عن كتابة المحتوى التسويقي او الترفيهي او الاجتماعي الخ. ولكنك لا تجد اقبالا ذو بال من قرائك او انك تجد تفاعلا ضعيفا على عكس ما توقعت بناءً على الجهد والوقت الذي بذلته في الخروج بهذه القطعة من المحتوى.

السبب قد يكون بسيطا وهو ان القارئ قد شعر بالضياع، فخلال قراءته للمحتوى قرر ترك الصفحة والبحث على محتوى اكثر وضوحا، ككاتب محتوى تسويقي يجب عليك ان تحرص على الحفاظ على القراء أطول فترة ممكنة واهمالك لترتيب المقالة سوف يسبب لك ضررا بخصوص هذا الهدف.

ترتيب المقالة من عناوين وفقرات هوا شيء مهم لكل قارئ حتى يتمكن من متابعة القراءة وهو بكامل تركيزه، وبالإضافة الى ذلك ترتيب المقالة سوف يسهل عليك العمل ككاتب محتوى، لذلك منم المهم ان الاهتمام بترتيب المقالة.

4- كتابة الخاتمة وطلب عمل اجراء CTA من القارئ

هنا نأتي الى الخاتمة التي تكون بمثابة ملخص لما كتبته وهنا يمكن وضع رسالتك التسويقية التي تهدف الى نشرها، يجب الاهتمام بالخاتمة واستغلالها لمعرفة الفيدباك من قرائك والذي من شأنه ان يساعدك في تحسين اسلوبك في الكتابة او ربما سيطلعك على تساؤلات الجمهور وسوف تتمكن من الإجابة عليها.

استراتيجيات مساعِدة لإنجاح المحتوى

هناك بعض الخطوات التي يمكن ان تجعل من محتواك ان ينطلق الى قمة النجاح، ولكن لا تعتمد عليها بدون تقديم محتوى جيد ومفيد للقراء، ففي عالم التسويق الرقمي المحتوى هو الملك فكلما كان المحتوى متميز كلما كانت الأمور الأخرى بسيطة ولا تذكر، اليك هذه الأمور:

1- حث الجمهور على التفاعل 

بعد ان تنتهي من كاتبة محتواك وبعد ان ذكرت فيه التفاصيل التي قد تكون محط تساؤل القراء وبعد ان انتهيت من ترتيب المقالة وتحريرها، هنا يأتي دور الجمهور في التفاعل مع المحتوى من خلال التعليق او طرح تساؤلاتهم او من خلال مشاركة المحتوى مع اصدقائهم،

عندما تجد ان المحتوى قد لقي تفاعلا جيدا هنا تستطيع ان تقول المحتوى كان ناجحا.

ولكن كيف يمكنني حث الجمهور على التفاعل؟

يمكنك حث الجمهور على التفاعل من خلال وضع روابط لمقالات أخرى على موقع شركتك في وسط الموضوع وتكون هذه المقالات ذات علاقة بالموضوع او الفقرة التي تتحدث عنها،

كذلك يمكنك الحصول على التفاعل من خلال طلبه عند كتابتك الخاتمة، مثلا بعد الانتهاء من الموضوع تطلب من القراء طرح تساؤلاتهم او آرائهم بخصوص الموضوع او الطلب من قرائك مشاركة المحتوى مع اصدقائهم،

او بكل بساطة يمكنك ان تطلب ان يشتركوا في قائمتك البريدية، وبطبيعة الحال ان كنت تروج لمنتج او خدمة ما يمكنك وضع الرابط الذي يمكنهم من الشراء في اخر المقالة مع التنويه لهم بذلك.

حث الجمهور ليس شيئا صعبا، بل يمكنك طلبه بكل بساطة وثقة بعد ان تقدم محتوى لائق وجيد لهم.

2- التفاعل مع التعليقات

بعد ان تحصل على تفاعل من خلال التعليقات لا تنسى ان تتفاعل وترد على القراء بدورك وهذا من شأنه ان يزيد من ثقة القراء بك وبمحتواك، لا تشعر بالقلق إزاء النقد بل على العكس اشكر من نقدك وتقبل نقده بكل صدر رحب،

ففي النهاية وفي الغالب سيكون النقد بمثابة فرصة أخرى لتحسين اسلوبك في الكتابة وبالتالي محتواك الذي تقدمه.

3- وضع عنوان مفاجئ  او تعليق مثير او سؤال للمحتوى

لا بأس ان تقوم بوضع عنوان مفاجئ لمقالتك حتى تجذب انتباه العملاء من اول وهلة ويضغطون على الرابط ليقرئوا المحتوى، لكن لا تبالغ حتى لا تقع ضحية الكذب على القراء او خداعهم، ولكن كن بسيطا وواقعيا.

مثال: احصل على كوبون شرائي بقيمة xxx من الدولارات
أو هل انت غير راضي عن ادائك في العمل ؟ اليك الحل 
او لا يهم مستواك في اللغة الإنجليزية ولكن بعد هذا الدرس سوف تحرز تقدما واضحا في مستواك اللغوي

وهكذا عناوين من المفيد ان تستخدمها في محتواك حتى تحصل على اكبر قدر من الانتباه من العملاء.

مهارات مهمة لكاتب المحتوى 

بالتأكيد هناك مهارات مهمة قد تكون متمتعا لها وقد تكون جاهلا بها ولم تسمع من قبل عن فوائدها لكاتب المحتوى، ولكن لابأس في ذلك كل مهارة يستطيع أي انسان ان يتعلمها مادام مصرا وواثقا وجاهزا لبذل الجهد حتى يتقنها، واهم هذه المهارات هي:

1- الرغبة في التعلم والحصول على المعرفة

الرغبة في التعلم هي المحرك الرئيسي لإتقان أي مهارة، خصوصا ان كان هناك ميل تجاهها وهنا نحن نتحدث عن كتابة المحتوى التسويقي والتسويق بالمحتوى والتسويق الرقمي،

الرغبة التي تدفعك للتعلم هي شيء مهم وفي عالم التسويق عبر الانترنت او التسويق الرقمي، الرغبة بالتعلم من اجل النجاح في هذا المجال والتمتع بالمزايا التي تأتي مع النجاح في عالم الانترنت كفيلة بأن تجعلك متحفز ويقظ لكل جديد يطرأ على مجالك،

هذا المجال ليس مجالا قديما ولكن ما يزال لديه الكثير ليقدمه للرائدين فيه.

النجاح هنا لاعني فقط كسب المال ولكن يعني أيضا الحرية الذاتية وعدم الارتباط بأي شكل من اشكال الروتين القاتل كما نرى في الوظائف الاعتيادية بالإضافة الى تمكين الذات وتطويرها،

فعالم الانترنت هو فرصة لا تعوض للإرتقاء بالذات خصوصا ان كل شيء يمكنك تعلمه من تلقاء نفسك ولا تحتاج الى أي دورات او مدربين وما الى ذلك،

 على من اننا نرى دورات مدفوعة تقدم محتوى من الممكن ان تجده بشكل مجاني في حالة قمت بالبحث بشكل جيد،

ولكننا نرى اقبالا كبيرا عليها والسبب في ذلك هو ان المحتوى المقدم مرتب بشكل جيد ويتم شرحه من شخص قد يكون خبيرا في هذا المجال وقد يكون مجرد متحدث لبق ليس لديه الا خلفية سطحية عن المجال.

لا يوجد مانع من الاشتراك في هذه الدورات ولكن تأكد أولا من جدوى هذه الدورات قبل الاشتراك بها.

والشيء بالشيء يذكر عند الحديث عن التعلم لا أعني فقط التعلم بخصوص التقنيات المستخدمة في التسويق وطرق تطويرها والاستفادة منها وما الى ذلك،

بل هناك جانب اخر موازي من ناحية الأهمية وهو التعلم في المجال الذي تعمل فيه، لا اعتقد انه من المعقول ان تقوم بالتسويق لمنتج او خدمة ما او مجال ما بدون وجود أي معرفة او خبرة،

كيف ستقوم بإنشاء المحتوى في هذه الحالة، قد تكون عملية اختيار المجال حجر عثرة في البادية خصوصا ان كنت غير ملم بتقنيات التسويق المتبعة على الانترنت، ولكن لا تقلق سبق ان كتبنا موضوعا كاملا عن كيفية اختيار المجال المناسب لك مع ضمان وجود اقبال ذو بال عليه ( انقر هنا للإطلاع )

2- مهارة البحث

مهارة البحث من المهارات المهمة التي يجب على كاتب المحتوى ان يتمتع بها، وجود الانترنت سهل كثيرا البحث علينا، عدم اهتماك بالبحث والتجهيز لكتابة المحتوى من الممكن ان يكلفك وقتا وجهدا ضائعا لهذا يجب الإهتمام بهذه المهارة.

3- الثقة بالنفس

لا تنسى انه لا يوجد شيء كامل ومثالي وعند كتابة المحتوى التسويقي كل ما تحتاجه هو بذل الجهد في البحث والكتابة والترتيب حتى تخرج بمحتوى جيد ومفيد ومظهر لائق، فقط توكل على الله وخذ برأي الثقاة ممن تعرفهم وستمر ولا تتوقف فلكل مجتهد نصيب.

4- القراءة المستمرة في مجالك

سبق ان ذكرنا ان التعلم المستمر في مجالك هو شيء لابد منه خصوصا في عالم الانترنت السريع والمتغير، ما تجده يعمل اليوم قد تجده توقف فجأة عن العمل غدا،

الاهتمام بالتعلم في نفس المجال هو بمثابة حبل النجاة لك ولشركتك عند اشتداد المنافسة بينك وبين الشركات الأخرى التي تعمل في نفس المجال.

5- بذل الجهد الكافي 

ابذل الجهد الكافي في البحث والكتابة والتحرير حتى تتمكن من الخروج بأفضل شكل للمحتوى الذي تريد تقديمه، استمرارك بالقيام بهذه العملية سيمنحك خبرة كافية في الكتابة وسيمنحك مردودا ماديا وتفاعليا اكثر سواءً من خلال زيادة المبيعات او من خلال لمس رضا القراء والعملاء من خلال تفاعلهم مع محتواك.


وفي الختام أتمنى اني وفقت في تقديم هذا الموضوع بأفضل شكل ومحتوى وأتمنى منكم ان لا تبخلوا علي بالتعليق ومشاركة المحتوى مع اصدقائكم.

اليكم بعض الروابط المهمة:
هل أعجبط الموضوع

تعليقات